بسم الله الرحمن الرحيم
حكم قراءة سورة الكهف يوم الجمعة
سئل فضيلة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله: هل صحيح أن من قرأ سورة الكهف له فضل يوم الجمعة؟ وما هو الحديث الذي يبين فضل هذه السورة العظيمة؟
فأجاب بقوله: هذه السورة ينصح بقراءتها يوم الجمعة؛ لأن فيها أحاديث فيها ضعف، ولكن ثبت عن بعض الصحابة أنه كان يقرؤها، عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه، ويروى عن ابن عمر، وهذا يدل على أن لها أصلا، فإن الصحابي لما واظب عليها دل على أنه عنده علم من ذلك فأفضل قراءتها يوم الجمعة.
فتاوى نور على الدرب لابن باز(13/292)
سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله تعالى -: ما حكم قراءة سورة الكهف يوم الجمعة؟ وهل هناك فرق بين من يقرأ من المصحف أو عن ظهر قلب؟
فأجاب بقوله: قراءة سورة الكهف يوم الجمعة عمل مندوب إليه، وفيه فضل، ولا فرق في ذلك بين أن يقرأها الإنسان من المصحف أو عن ظهر قلب.
واليوم الشرعي من طلوع الفجر إلى غروب الشمس، وعلى هذا فإذا قرأها الإنسان بعد صلاة الجمعة أدرك الأجر، بخلاف الغسل ليوم الجمعة، فإن الغسل يكون قبل الصلاة؛ لأنه اغتسال لها فيكون مقدما عليها، ولقوله صلى الله عليه وسلم: «إذا جاء أحدكم الجمعة فليغتسل» .
مجموع فتاوى ورسائل العثيمين (16/143)