النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً ، واعمل لآخرتك كأنك تموت غداً

  1. #1
    أبو أنس يوسف البليدي

    افتراضي اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً ، واعمل لآخرتك كأنك تموت غداً

    السلام عليكم

    جزاكم الله خيرا أفيدونا , هل هذه المقولة تصح عن علي رضي الله عنه

    (اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً ، واعمل لآخرتك كأنك تموت غداً)

    بارك الله فيكم أفيدونا

  2. #2
    علي رضا

    افتراضي رد: اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً ، واعمل لآخرتك كأنك تموت غداً

    لا أصل صحيح لهذا الأثر عن علي رضي الله عنه .



    وأما عن غير علي رضي الله عنه ؛ فلا يصح أيضاً ؛ وقد بين ذلك المحدث الألباني بعد أن ذكر أنه لا أصل له عن النبي عليه الصلاة والسلام :

    8 - " اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا ، و اعمل لآخرتك كأنك تموت غدا " .

    قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة ( 1 / 63 ) :
    لا أصل له مرفوعا .
    و إن اشتهر على الألسنة في الأزمنة المتأخرة حتى إن الشيخ عبد الكريم العامري
    الغزي لم يورده في كتابه " الجد الحثيث في بيان ما ليس بحديث " .
    و قد وجدت له أصلا موقوفا ، رواه ابن قتيبة في " غريب الحديث " ( 1 / 46 / 2 )
    حدثني السجستاني حدثنا الأصمعي عن حماد بن سلمة عن عبيد الله بن العيزار عن
    عبد الله بن عمرو أنه قال : فذكره موقوفا عليه إلا أنه قال :
    " احرث لدنياك " إلخ .
    و عبيد الله بن العيزار لم أجد من ترجمه .
    ثم وقفت عليها في " تاريخ البخاري " ( 3 / 394 ) و " الجرح و التعديل " ( 2 / 2
    / 330 ) بدلالة بعض أفاضل المكيين نقلا عن تعليق للعلامة الشيخ عبد الرحمن
    المعلمي اليماني رحمه الله تعالى و فيها يتبين أن الرجل وثقه يحيي بن سعيد
    القطان و أنه يروي عن الحسن البصري و غيره من التابعين فالإسناد منقطع .
    و يؤكده أنني رأيت الحديث في " زوائد مسند الحارث " للهيثمي ( ق 130 / 2 ) من
    طريق أخرى عن ابن العيزار قال : لقيت شيخا بالرمل من الأعراب كبيرا فقلت : لقيت
    أحدا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقال : نعم ، فقلت : من ؟ فقال :
    عبد الله بن عمرو بن العاص ....
    ثم رأيت ابن حبان قد أورده في " ثقات أتباع التابعين " ( 7 / 148 ) .
    و رواه ابن المبارك في " الزهد " من طريق آخر فقال ( 218 / 2 ) : أنبأنا محمد
    ابن عجلان عبد الله بن عمرو بن العاص قال : فذكره موقوفا ، و هذا منقطع و قد
    روي مرفوعا ، أخرجه البيهقي في سننه ( 3 / 19 ) من طريق أبي صالح حدثنا الليث
    عن ابن عجلان عن مولى لعمر بن عبد العزيز عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن
    رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : فذكره في تمام حديث أوله :
    " إن هذا الدين متين فأوغل فيه برفق ، و لا تبغض إلى نفسك عبادة ربك ، فإن
    المنبت لا سفرا قطع و لا ظهرا أبقى ، فاعمل عمل امريء يظن أن لن يموت أبدا ،
    و احذر حذر ( امريء ) يخشى أن يموت غدا " .
    و هذا سند ضعيف و له علتان جهالة مولى عمر بن عبد العزيز و ضعف أبي صالح و هو
    عبد الله بن صالح كاتب الليث كما تقدم في الحديث ( 6 ) .
    ثم إن هذا السياق ليس نصا في أن العمل المذكور فيه هو العمل للدنيا ، بل الظاهر
    منه أنه يعني العمل للآخرة ، و الغرض منه الحض على الاستمرار برفق في العمل
    الصالح و عدم الانقطاع عنه ، فهو كقوله صلى الله عليه وسلم : " أحب الأعمال
    إلى الله أدومها و إن قل " متفق عليه والله أعلم .
    هذا و النصف الأول من حديث ابن عمرو رواه البزار ( 1 / 57 / 74 ـ كشف الأستار )
    من حديث جابر ، قال الهيثمي في " مجمع الزوائد " ( 1 / 62 ) : و فيه يحيى بن
    المتوكل أبو عقيل و هو كذاب .
    قلت : و من طريقه رواه أبو الشيخ ابن حيان في كتابه " الأمثال " ( رقم 229 ) .
    لكن يغني عنه قوله صلى الله عليه وسلم :
    " إن هذا الدين يسر ، و لن يشاد هذا الدين أحد إلا غلبه ، فسددوا و قاربوا
    و أبشروا ... " أخرجه البخاري في صحيحه من حديث أبي هريرة مرفوعا .
    و قد روى الحديث بنحوه من طريق أخرى و سيأتي بلفظ ( أصلحوا دنياكم ... ) ( رقم
    878 ) .





    التعديل الأخير تم بواسطة علي رضا ; 02-Aug-2008 الساعة 02:24 AM

  3. افتراضي رد: اعمل لدنياك كأنك تعيش أبداً ، واعمل لآخرتك كأنك تموت غداً

    بارك فيك شيخنا رضا وفي علمك وأسأل الله أن نلتقي في جنات النعيم مع الذين انعم الله عليهم وإليك أخي أبو أنس هذا الأثر عن علي: ارْتَحَلَتْ الدُّنْيَا مُدْبِرَةً وَارْتَحَلَتْ الْآخِرَةُ مُقْبِلَةً وَلِكُلِّ وَاحِدَةٍ مِنْهُمَا بَنُونَ فَكُونُوا مِنْ أَبْنَاءِ الْآخِرَةِ وَلَا تَكُونُوا مِنْ أَبْنَاءِ الدُّنْيَا فَإِنَّ الْيَوْمَ عَمَلٌ وَلَا حِسَابَ وَغَدًا حِسَابٌ وَلَا عَمَلٌ .
    رواه البخاري في صحيحه: بَاب فِي الْأَمَلِ وَطُولِهِ وَقَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى { فَمَنْ زُحْزِحَ عَنْ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ }
    وَقَوْلِهِ { ذَرْهُمْ يَأْكُلُوا وَيَتَمَتَّعُوا وَيُلْهِهِمْ الْأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ } ثم أورد هذا الأثر عن علي رضي الله عنه معلقا دون إسناد .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. صفة الصلاة النبي- عليه الصلاة و السلام-من التكبير إلى التسليم كأنك تراها
    بواسطة أبو معاذ توفيق إبراهيم في المنتدى الـمـنـبــر الـــعــــام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-Jun-2013, 12:12 PM
  2. الحج كأنك تراه
    بواسطة محمد جمعه البوعيشي في المنتدى الـمـنـبــر الـــعــــام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-Oct-2012, 10:05 AM
  3. الحج كأنك تراه - خطبة جمعة للشيخ رسلان - حفظه الله تعالى - 26 ذو القعدة 1433هـ
    بواسطة أبو أحمد هشام الجزائري في المنتدى منبر زاد الخطيب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-Oct-2012, 09:20 PM
  4. كن في الدنيا كأنك غريب‎
    بواسطة منير أبو ريان في المنتدى الـمـنـبــر الـــعــــام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-May-2009, 12:45 PM
  5. اقرأ القرآن على شاشتك و كأنك تلمسه بيدك
    بواسطة خالد بن عبد الله الغرياني في المنتدى الـمـنـبــر الـــعــــام
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 13-Aug-2008, 11:29 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شاركنا