النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: موقف الإمـام عبد العزيز بن باز من ما ورد عن أبي حنيفة

  1. افتراضي موقف الإمـام عبد العزيز بن باز من ما ورد عن أبي حنيفة

    سئل معالى الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد،حفظه الله: "ما رأيكم ما جاء في كتاب عبد الله بن الإمام أحمد من اتهام لأبي حنيفة بالقول بخلق القرآن إلى آخره؟

    فأجاب معاليه :
    هذا سؤال جيد، هذا موجود في كتاب «السنة» لعبد الله بن الإمام أحمد. وعبد الله بن الإمام أحمد في وقته كانت الفتنة في خلق القرآن كبيرة، وكانوا يستدلون فيها بأشياء تنسب لأبي حنيفة وهو منها براء، خلق القرآن، وكانت تنسب إليه أشياء ينقلها المعتزلة من تأويل الصفات إلى آخره مما هو منها براء، وبعضها انتشر في الناس ونقل لبعض العلماء فحكموا بظاهر القول، وهذا قبل أن يكون لأبي حنيفة مدرسة ومذهب؛ لأنه كان العهد قريبا، عهد أبو حنيفة، وكانت الأقوال تنقل، قول سفيان، قول وكيع، قول سفيان الثوري، سفيان بن عيينة، قول فلان وفلان من أهل العلم في الإمام أبي حنيفة، وكانت الحاجة في ذلك الوقت -باجتهاد عبد الله بن الإمام أحمد- كانت الحاجة قائمة في أن ينقل أقوال العلماء فيما نقل.
    ولكن بعد ذلك الزمان -كما ذكر الطحاوي- أجمع أهل العلم على أن لا ينقلوا ذلك، وعلى أن لا يذكروا الإمام أبا حنيفة إلا بالخير والجميل، هذا فيما بعد زمن الخطيب البغدادي يعني في عهد بعض أصحاب الإمام أحمد ربما تكلموا وفي عهد الخطيب البغدادي نقل مقولات في تاريخه معروفة، وحصل ردود عليه بعد، حتى وصلنا إلى استقراء منهج السلف في القرن السادس والسابع هجري وكتب في ذلك رسالة ابن تيمية الرسالة المشهورة «رفع الملام عن الأئمة الأعلام»، وفي كتبه جميعا يذكر الإمام أبا حنيفة بالخير وبالجميع ويترحم عليه وينسبه على شيء واحد وهو القول بالإرجاء إرجاء الفقهاء دون سلسلة الأقوال التي نسبت إليه؛ فإنه يوجد كتاب أبي حنيفة الفقه الأكبر وتوجد رسائل له تدل على أنه في الجملة يتابع السلف الصالح إلا في هذه المسألة مسألة دخول الأعمال في مسمى الإيمان.
    وهكذا درج العلماء على ذلك كما قال الإمام الطحاوي إلا -كما ذكرت لك- بعض من جاء على الجانبين إما من غلا من أهل النظر في الواقعة في أهل الحديث وسماهم حشوية وسماهم جهلة ومن غلا أيضا من المنتسبين من أهل الحديث والأثر فوقع في أبي حنيفة رحمه الله أو وقع في الحنفية كمدرسة فقهية أو في العلماء.
    المنهج الوسط هو الذي ذكره الطحاوي وهو الذي عليه أئمة السنة.
    لما جاء الإمام الشيخ محمد بن عبد الوهاب أصّل هذا المنهج في الناس وان لا يذكر أحد إلا بالجميل وأن ينظر في أقوالهم وما رجحه الدليل فيؤخذ به وأن لا يتابع عالم فيما أخطأ فيه وفيما زل؛ بل نقول هذا كلام العالم وهذا اجتهاده والقول الثاني هو الراجح.
    ولهذا ظهر بكثرة في المدرسة مدرسة الدعوة ظهر القول الراجح والمرجوح وربي عليه أهل العلم في هذه المسائل تحقيقا لهذا الأمر، حتى أتينا إلى أول عهد الملك عبد العزيز رحمه الله لما دخل مكة، وأراد العلماء طباعة كتابة السنة لعبد الله بن الإمام أحمد وكان المشرف على ذلك والمراجع له الشيخ العلامة عبد الله بن حسن آل الشيخ رحمه الله تعالى رئيس القضاة إذ ذاك في مكة، فنزع هذا الفصل بكامله من الطباعة، فلم يُطبع لأنه من جهة الحكمة الشرعية كان له وقته وانتهى، ثم هو اجتهاد ورعاية مصالح الناس أن ينزع وأن لا يبقى وليس هذا فيه خيانة للأمانة؛ بل الأمانة أن لا يجعل الناس يصدون عن ما ذكر عبد الله بن الإمام في كتابه من السنة والعقيدة الصحيحة لأجل نقول نقلت في ذلك وطبع الكتاب بدون هذا الفصل وانتشر في الناس وفي العلماء على أن هذا كتاب السنة لعبد الله بن الإمام أحمد.
    حتى طبعت مؤخرا في رسالة علمية أو في بحث علمي وأُدخل هذا الفصل وهو موجود في المخطوطات معروف أدخل هذا الفصل من جديد يعني أرجع إليه وقالوا إن الأمانة تقتضي إثباته إلى آخره وهذا لاشك أنه ليس بصحيح بل صنيع العلماء علماء الدعوة فيما سبق من السياسة الشرعية ومن معرفة مقاصد العلماء في تآليفهم واختلاف الزمان والمكان والحال وما استقرت عليه العقيدة وكلام أهل العلم في ذلك.
    ولما طبع كنا في دعوة عند فضيلة الشيخ الجليل الشيخ صالح الفوزان في بيته كان داعيا لسماحة الشيخ عبد العزيز رحمه الله وطرحت عليه أول ما طبع الكتاب كتاب السنة الطبعة الأخيرة التي في مجلدين إدخال هذا الباب فيما ذُكر في أبي حنيفة وأما الطبعة الأولى كانت خالية من هذا لصنيع المشايخ فقال رحمه في مجلس الشيخ صالح قال لي: الذي صنعه المشايخ هو المتعين ومن السياسة الشرعية أن يحذف وإيراده ليس مناسبا. وهذا هو الذي عليه نهج العلماء.
    زاد الأمر حتى صار هناك تآليف تطعن في أبي حنيفة وصار يقال "أبو جيفة" ونحو ذلك وهذا لاشك ليس من منهجنا وليس من طريقة علماء الدعوة، ولا علماء السلف لأننا لا نذكر العلماء إلا بالجميل، إذا أخطؤوا فلا نتابعهم في أخطائهم خاصة الأئمة هؤلاء الأربعة؛ لأن لهم شأنا ومقاما لا ينكر.اهـ


    منقول من شبكة سحاب السلفية

  2. افتراضي رد: بين الإمام ابن باز و الخلفي الخليفي

    قال المتعالم الخليفي كما في مقاله الجديد عن الإمام أبي حنيفة رحمه الله:



    ماذا لو رجع ؟
    وحتى لو صح رجوع أبي حنيفة عن القول بخلق القرآن والقول بالإرجاء والقول بالسيف والاستهزاء بالسنة ورد السنة فهل يصيره هذا إماماً ؟

    والوقوع في كل هذه البدع الخطيرة أمارة قلة تحقيق وقلة العلم لا اتساع في العلم

    فرجل يقع في الكفر فيستتاب فيتوب ثم يرجع فيستتاب أخرى ، ولكي يتم إقناعه بأن القول بخلق القرآن كفر يأخذ ذلك منه عاماً كاملاً ويشتهر كثرة غلطه في الفقه حتى يقول البتي : ( ويحه ما يخطيء مرة فيصيب )

    وهو متروك في الحديث ، فمن أين له أن يستحق الإمامة في السنة وهو وصف ثبوتي ليس سلبياً فقط يقال ( ليس مرجئاً وليس جهمياً وليس كذا وكذا فهو إمام )
    ------------------------
    انظروا إخواني و قارنوا بين كلام العلماء و الأئمة و بين قول المتعالم الحدادي الخليفي، فأبو حنيفة رحمه الله إمام عند سلفنا و علمائنا و هو لا يستحق الإمامة و وواقع في كثير من البدع الخطيرة التي لو تاب منها لكانت توبته ساذجة على حد تعبير الخليفي - عافانا الله مما ابتلاه به-.
    ابو زيد رياض الجزائري

  3. افتراضي رد: بين الإمام ابن باز و الخلفي الخليفي

    ربما الرجل على صغره له من العلم والفهم والترجيح والاجتهاد ما لم يتوفر في ابن باز والألباني والعثيمين والفوزان وغيرهم من العلماء
    الله المستعان
    بارك الله فيكم

  4. افتراضي رد: بين الإمام ابن باز و الخلفي الخليفي

    جزاكم الله خير

  5. افتراضي رد: بين الإمام ابن باز و الخلفي الخليفي

    من هو هذا الشخص جزاكم الله خيرا

  6. افتراضي رد: بين الإمام ابن باز و عبد الله الخليفي

    عذراً يا صاحب المقال .. أنا لم أفهم العلاقة بين العنوان المختار وبين موضوعك ، إذ لم أجد ذكراً للعلامة ابن باز في الموضوع وكان الأحرى أن يقال : بين المفتي والخليفي ! ؛ أو أن لك قصد لم أعرفه .

    والله الموفق

  7. افتراضي رد: بين الإمام ابن باز و عبد الله الخليفي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو ذر محمد الأثري مشاهدة المشاركة
    عذراً يا صاحب المقال .. أنا لم أفهم العلاقة بين العنوان المختار وبين موضوعك ، إذ لم أجد ذكراً للعلامة ابن باز في الموضوع وكان الأحرى أن يقال : بين المفتي والخليفي ! ؛ أو أن لك قصد لم أعرفه .

    والله الموفق
    أخي الفاضل أبو ذر أنا أتساءل ما علاقة المفتي بالمقال حيث إنه حيث مذكور في المقال !!!

    وأما ذكر الإمام بن باز رحمه الله فموجود مسطور وهاهو :

    ولما طبع كنا في دعوة عند فضيلة الشيخ الجليل الشيخ صالح الفوزان في بيته كان داعيا لسماحة الشيخ عبد العزيز رحمه الله وطرحت عليه أول ما طبع الكتاب كتاب السنة الطبعة الأخيرة التي في مجلدين إدخال هذا الباب فيما ذُكر في أبي حنيفة وأما الطبعة الأولى كانت خالية من هذا لصنيع المشايخ فقال رحمه الله في مجلس الشيخ صالح قال لي: الذي صنعه المشايخ هو المتعين ومن السياسة الشرعية أن يحذف وإيراده ليس مناسبا. وهذا هو الذي عليه نهج العلماء.

  8. افتراضي رد: موقف الإمـام عبد العزيز بن باز من ما ورد عن أبي حنيفة

    بارك الله فيكم الإخوة الأفاضل

    وجزاك الله خير أخي أبو أمامة مالك الزواوي

  9. افتراضي رد: بين الإمام ابن باز و الخلفي الخليفي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو سعيد وليد السطايفي مشاهدة المشاركة
    من هو هذا الشخص جزاكم الله خيرا
    لعلك أخي تقصد الخليفي ؟ هو إداري في شبكة الورقات السلفية -زعموا- يتطاول على اهل العلم المعاصرين
    ومن مقالاته تجد أنه لا يرجع إلى العلماء المعاصرين وكأنه من كبار العلماء حتى في علم الحديث فهو يٌصحح ويضعف
    فأخونا الخليفي يٌضعف أحاديث في السلسة الصحيحة اي استدرك على الشيخ الالباني وخطأه
    وووووو والله المستعان

  10. افتراضي رد: موقف الإمـام عبد العزيز بن باز من ما ورد عن أبي حنيفة

    جزاك الله خيراً يا أبا أمامة على هذا التنبيه الطيب .

    وأما بالنسبة للمفتي فقد خانني بصري ؛ فإنه تبادر لبصري الشيخ عبد العزيز آل شيخ بدل الشيخ صالح والله المستعان .

    فعذراً من أخيكم .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. [ اعتذار ] الشيخ أبي مصعب مجدي حفالة عن درس اليوم في دورة الإمـام عبد العزيز بن باز
    بواسطة أبو أنس محمد الشطي في المنتدى إعلانات الدروس والدورات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-May-2013, 03:16 PM
  2. [ تنبيه : دورة الإمـام عبد العزيز بن باز - الأولى - بالسرَّاج ، مستمرة ]
    بواسطة أبو حفص عبد الرحمن بن أبي القاسم في المنتدى إعلانات الدروس والدورات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-May-2013, 05:32 PM
  3. [ تنبيه : بخصوص دورة الإمـام عبد العزيز بن باز - الأولى - بحيَّ السرَّاج ]
    بواسطة أبو حفص عبد الرحمن بن أبي القاسم في المنتدى إعلانات الدروس والدورات
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-Apr-2013, 05:39 PM
  4. موقف أهل السنه من الإفراط والتفريط - عبد العزيز البرعي
    بواسطة أبو الدرداء حامد بن آدم في المنتدى صوتيات عـــــــــــامة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-Apr-2013, 10:28 PM
  5. نسخة معدلة منقحة من رسالة " منة الرحمن ببيان موقف أبي حنيفة من القول بخلق القرآن "
    بواسطة رائد علي أبو الكاس في المنتدى الـمـنـبــر الـــعــــام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 26-Feb-2012, 11:06 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
شاركنا