المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : القول الدقيق في مسألة التصفيق


أبو الفداء مصطفى السلفي
15-Oct-2010, 01:34 AM
السلام عليكم ورحمة الله

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد :

يقول الله تعالى ((وما كان صلاتهم عند البيت إلا مكاءً وتصدية ))الأنفال/35.

قال الرسول صلى الله عليه وسلم قال : (من نابه شيء في صلاته فليسبح ، فإنه إذا سبح الْتُفِتَ إِلَيْهِ ، وإنما التصفيق للنساءِ) . رواه البخاري (684) ومسلم (421)

يسأل عن: تفسير قول الحق تبارك وتعالى ((وَمَا كَانَ صَلاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلَّا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً))[الأنفال:35]؟

العلامة عبد العزيز بن باز رحمه الله :
هذه صلاة أهل الجاهلية كفار قريش ومن كان معهم عند البيت المكاء والتصدية، المكاء الصفير، والتصدية الصفيق، فكان من عادتهم التصفيق بالأيدي والصفير فنهي المسلمون عن مثل عملهم، فلا يجوز لمسلم أن يتعاطى الصفير والتصفيق في عباداته ولا عند المسجد الحرام ولا في أعماله الأخرى، بل التصفيق للنساء والرجل يتكلم وإذا نابه شيء يسبح في الصلاة، سبحان الله، سبحان الله، ولا يستعمل الصفير، يستعمل الكلام الذي يحتاج إليه بدون الصفير. هـ

موقع الشيخ رحمه الله (http://www.binbaz.org.sa/mat/9137)

حكم التصفيق في الحفلات

ما حكم التصفيق للرجال في المناسبات والاحتفالات؟

العلامة ابن باز رحمه الله :
التصفيق في الحفلات من أعمال الجاهلية وأقل ما يقال فيه الكراهة ، والأظهر في الدليل تحريمه لأن المسلمين منهيون عن التشبه بالكفرة وقد قال الله سبحانه في وصف الكفار من أهل مكة (( وَمَا كَانَ صَلاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً ))[1].
قال العلماء المكاء الصفير والتصدية التصفيق والسنة للمؤمن إذا رأى أو سمع ما يعجبه أو ما ينكره أن يقول : سبحان الله أو يقول : الله أكبر كما صح ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم في أحاديث كثيرة ، ويشرع التصفيق للنساء خاصة إذا نابهن شيء في الصلاة أو كن مع الرجال فسهى الإمام في الصلاة فإنه يشرع لهن التنبيه بالتصفيق أما الرجال فينبهونه بالتسبيح كما صحت بذلك السنة عن النبي صلى الله عليه وسلم وبهذا يعلم أن التصفيق من الرجال فيه تشبه بالكفرة وبالنساء وكلا ذلك منهي عنه. والله ولي التوفيق.
[1] سورة الأنفال الآية 35.

نشرت في فتاوى سماحته ضمن صفحة- اسألوا أهل الذكر- التي تصدر من سماحته بالمجلة العربية شهرياً-مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء الرابع

موقع الشيخ رحمه الله (http://www.binbaz.org.sa/mat/54)

لكن العلامة ابن عثيمين رحمه الله لا يرى التحريم بل يقول الأولى والأحسن الترك وهذه هي الفتوى :

السؤال: ما حكم التصفيق في الحفلات أرجو من فضيلة الشيخ إجابة؟

الشيخ العلامة ابن عثيمين رحمه الله :
التصفيق في الحفلات ليس من عادة السلف الصالح وإنما كانوا إذا أعجبهم شيء سبحوا أحيانا أو كبروا أحيانا لكنهم لا يكبرون تكبيرا جماعيا ولا يسبحون تسبيحا جماعيا بل كل واحد يكبر لنفسه أو يسبح لنفسه بدون أن يكون هناك رفع صوت بحيث يسمعه من بقربه فالأولى الكف عن هذا أي التصفيق ولكننا لا نقول بأنه حرام لأنه قد شاع بين المسلمين اليوم والناس لا يتخذونه عبادة ولهذا لا يصح الاستدلال علي تحريمه بقوله تعالي عن المشركين (وما كانت صلاتهم عند البيت إلا مكاء وتصدية) فإن المشركين يتخذون التصفيق عند البيت عبادة وهؤلاء الذين يصفقون عند سماع ما يعجبهم أو رؤية ما يعجبهم لا يريدون بذلك العبادة وخلاصة القول أن ترك هذا التصفيق أولى وأحسن ولكنه ليس بحرام؟

مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : متفرقه

موقع الشيخ رحمه الله (http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_8330.shtml)

وللفائدة قال الشوكاني في (نيل الأوطار) :
قوله : (إنما التصفيق للنساء) يدل على منع الرجال منه مطلقاً . هـ

قال الرسول صلى الله عليه وسلم : ( من تشبه بقوم فهو منهم )

وقد قال شيخ الإسلام في (الاقتضاء)(1/83):
(وهذا الحديث أقل أحواله يقتضي تحريم التشبه بهم وإن كان ظاهره يقتضي كفر المتشبه بهم كما في قوله تعالى (ومن يتولهم منكم فإنه منهم) )اهـ.

وقال أيضا عن الحديث في (الاقتضاء)1/181:
(موجب هذا تحريم التشبه بهم مطلقا)اهـ

ويأكد ما سبق فتوى للشيخ العلامة صالح الفوزان حفظه الله :

يقول فضيلة الشيخ وفقكم الله : أعمل طبيبا وعندما أحضر ندوة طبية يقوم الحضور من الرجال بالتصفيق للمحاضر فإذا قلت لهم إن التصفيق للنساء فقط قالوا إن هذا الحكم مقصور على الصلاة هل هذا الكلام صحيح ؟

العلامة صالح الفوزان حفظه الله :
لا ما هو بصحيح الرجال لا يصفقون لا في الصلاة ولا في غيرها التصفيق للنساء وليس للرجال في الصلاة وغيرها هذا من ناحية
الناحية الثانية أن فيه تشبها بالكفار هذه عادة من عادات الكفار ما كنا نعرفها ولا كان المسلمون يعرفون التصفيق للرجال إلا لما جاءتنا عادات الكفار وتقاليد الكفار في محافلهم وفي تجمعاتهم والتصفيق ايضا من أمور الجاهلية (( ما كان صلاتهم عند البيت إلا مكاء وتصدية )) المكاء والصفير والتصفيق والتصدية هي التصفيق هذا من فعل الكفار والآن سبحان الله يصفقون ويصفرون حطوا بالكم في المحافل يصفقون ويصفرون مثل فعل الجاهلية . نعم

لتحمــــيل المـــادة (http://shup.com/Shup/425566/tasfi9-35.mp3)

ومن لديه من الإخوة كلام للعلماء المتقدمين والمتأخرين يصب في نفس الموضوع فلا يبخل علينا به والحمد لله رب العالمين