إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ست ضوابط عند حكاية الخلاف

تقليص
X
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ست ضوابط عند حكاية الخلاف

    ست ضوابط عند حكاية الخلاف للشيخ محمد بازمول حفظه الله تعالى :
    (مهم عند إعداد البحوث) .
    قال الشيخ محمد بازمول -حفظه الله -:
    والخلاصة أنَّ حكاية الخلاف يراعى فيه الضَّوابط التَّالية :
    الضَّابط الأوَّل :
    استبعاد الأقوال الَّتي هي من جنس أقوال أهل البدع والأهواء ، أو نُصرتهم ..
    الضَّابط الثَّاني :
    حكاية الأقوال الَّتي لها حظٌ من النَّظر ، إذْ ما عداها لا اعتبار له .
    الضَّابط الثَّالث :
    أن تراعي حال من يتوجَّه الكتاب له ، فإنْ كان الكتاب يتوجَّه إلى طبقة العوام ؛ فلا تذكر من الأقوال والخلافات ما يشتِّتهم ويضعِّف القول الرَّاجح في أذهانهم ، لأنَّه كما قال الذَّهبي : (قد يؤدي تَعداد الأقوال إلى إضاعة القول الصَّواب) .
    الضَّابط الرَّابع :
    أن تحرِّر هذه الأقوال فتنظر فيها فقد يكون في المسألة عشرة أقوالٍ مآلها إلى قولين ، ويكون ذِكْر هذه الأقوال من باب اختلاف التَّنوع ، أو اختلاف العبارة والمعنى واحدٌ .
    الضَّابط الخامس :
    [أنْ] تذكر فائدة الخلاف وثمرته ، لئلَّا يطول الخلاف والنِّزاع فيما لا ثمرة له و لا فائدة [فيه] .
    الضَّابط السَّادس :
    أنْ يعقِّبَ ذكر الخلاف بالتَّنبيه على الصَّواب من الأقوال ".
    المصدر : [ (شرح مقدمة في أصول التَّفسير لشيخ الإسلام ابن تيمية) (ص 21) ] .

    محمد بن عمر بازمول
يعمل...
X